ديوان الزكاة بولاية شمال دارفور يدشن مشروع توفير المأوي (الظل الظليل) للأسرة المتعففه بمحلية الفاشر PDF طباعة البريد الإلكتروني
الكاتب الفاشر : يسري السر حسن   
الخميس, 02 جانفي/يناير 2020 18:17

دشن ممثل الامين العام لديوان الزكاة الاتحادي الأستاذ ابراهيم موسي عيسي يرافقه أمين ديوان الزكاة ولاية شمال دارفور الأستاذ حامد أحمد حامد ومدير ديوان الزكاة محلية الفاشر الأستاذ الزبير ابراهيم الزبير قاموا

بتدشين مشروع الظل الظليل وبرنامج توفير المأوي للأسر التي نظمها ديوان الزكاة بالولاية صباح اليوم ولدي مخاطبتة الأسر المستفيدة  وبحضور مكلفين.

أوضح ممثل الأمين العام ابراهيم موسي خلال كلمته ممتدحاََ الجهود الكبيره التي يبذلها العاملون بالديوان من أجل الفقراء والمساكين  وقال نحن خدام للفقراء والمساكين حاثاََ الجميع علي التكاتف من أجل الفقير والمسكين واصحاب الحاجات مؤكداََ بانها أمانه تلقي علي عاتق جميع المجتمع مبيناََ أهمية تفقد الجار لجاره واسناد الضعيف وغيث الملهوف وهو ما حثنا عليه ديننا الحنيف إذ خصنا   بأداء الامانة لاهلها .

فيما أكد أمين ديوان الزكاة بالولاية الاستاذ حامد أحمد حامد دعم ورعاية الديوان لكافة الأنشطة والبرامج بولاية شمال دارفور  مؤكدا علي دعمه واسناده للمشروعات الإنتاجية للفقراء والمساكين وتوفير العذاء والكساء والايواء مبيناََ ان الولاية تستهدف بمشروع الظل الظليل الأسر المتعففه والضعيفه موضحاً ان إختيار هذه الأسره جاء عبر لجنة الزكاة القاعدية وأهل الحي ومن ثم تمت زيارة ميدانية للاسرة وأجريت لها دراسة حالة، وعلي ضوء ذلك تم تشييد غرفتين ومنافع وسور خارجي للمنزل بتكلفة بلغت (195.000) الف جنيه مائة خمسة وتسعون ألف جنيه. هذا فضلاََ عن تنصيب خيمة للتوسعه ولاستيعاب كل افراد الاسرة ذلك أن الاسرة ممتدة وتتكون من واحد وعشرون فرداً لثلاث زوجات ورب اسرة مقعد وعاجز عن الحركة وبوضع هذه الأسرة لم يكمل الأبناء دراستهم ولذلك تم منحهم مبلغ (2000)جنيه الفين جنيه عباره راتب شهري بالإضافة الي سلة غذائية تحوي جميع مكونات المواد التموينية عبارة عن مؤنة العام ، هذا فضلاً عن توفير الكساء لكل أفراد الأسرة كسوة كاملة.

جدير ذكره أن هذه الاسره شهد عليها كل أهل المنطقة بالاستحقاق و مشروع الظل الظليل لأيواء هذه الاسرة حيث يعد ضربة بداية بتكلفة بلغت (195.000)الف جنيه عبارة عن تشييد غرفتين ومنافع وسور خارجي يغي هذه الاسرة من الامطار وشدة الحر والبرد.

وفي ذات السياق أوضح الاستاذ محمد ابراهيم احد ساكني الحي بأن الزكاة تصل  كل المحتاجين مثمناََ دور ديوان الزكاة الواضح والذي لاينكره الا جاحد حيث ان الديوان يساهم في توفير العيش الكريم  لمستحقيه متمنياََ لدافعي الزكاة النماء والزيادة والبركة في أموالهم وفي أسرهم وقد شهد تسليم المنزل احد دافعي الزكاة بالمنطقة الذي بدوره شكر ما يقدمه الديوان للفقراء والمساكين والارامل والأيام معدداََ حجم الإستفادة من ذلك واصفاََ انها واضحة للعيان، وذلك مايعزز ثقة المكلفين بالديوان وقال( ليس من رأي كمن سمع)  والمشروعات التي تم تنفيذها  خير دليل وبرهان علي ذلك.

 

احصائيات الموقع

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم508
mod_vvisit_counterأمس7627
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29947
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي35204
mod_vvisit_counterهذا الشهر104771
mod_vvisit_counterالشهر الماضي163977
mod_vvisit_counterالكل3817942


استطلاع الرأي

ما رأيك في انشاء كول سنتر خاص بالزكاة للرد على اراء واستفسارات المهتمين ... رايك يهمنا