ديوان الزكاة بغرب كردفان يسير قافلة دعم وإسناد الي المتأثرين من الأحداث التي شهدتها محلية لقاوة PDF طباعة البريد الإلكتروني
الكاتب غرب كردفان، محلية غبيش / محمد الشفيع   
السبت, 20 جوان/يونيو 2020 21:01

تعزيزا لجهود الدولة الرامية إلى.تحقيق الاستقرار وصناعة سلام مستدام ورتقا للنسيج الاجتماعي بمحلية.لقاوةو مواصلة لجهود الديوان   لتوفير سبل  استقرار المواطن المتأثر من جراء الأحداث الأخيرة بالمحلية سير ديوان الزكاة بالولاية.قافلة دعم  وإسناد للأسر التي تضررت من الأحداث التي شهدتها المحلية مؤخرا وقد وصلت القافلة الي رئاسة المحلية بقيادة الأستاذ بشير محمد عمر امين ديوان الزكاة بالولاية والأستاذ إبراهيم ادم حسين مدير المصارف وكان في استقبالها سعادة اللواء الركن عبدالله محمد عبدالله والي غرب كردفان.ولجنة الأمن بالولاية والمدير التنفيذي للمحلية وأعيان ورموز مجتمع محلية لقاوة واشتملت القافلة علي مواد عينية وبعض مخصصات المأوي بتكلفة مالية بلغت سبعمائة وخمسون ألف جنيه ٧٥٠٠٠٠.وقال الأستاذ بشير محمد عمر امين الولاية.ان ديوان الزكاة  حريص على الاستقرار المجتمعي  وسلامة الوطن والمواطن مبينا أن الاستقرار يمكن الديوان من القيام بدوره تجاه شرائح المجتمع الضعيفة ويحقق أهدافه تجاه أهل المصارف موضحاً أن.هذه القافلة تستهدف الأسر المتضررة جراء الأحداث الأخيرة.لتقدم لهم العون والمساعدة.وتساعدهم علي الاستقرار وحيا محمد عمر جهود حكومة الولاية الرامية دوما الي تعزيز الاستقرار وتوفير الأمن وتحقيق التعايش السلمي بين كل المكونات وصولا إلى تنمية ينشدها الجميع وأكد أن هذه القافلة هي الاولي وبإذن الله  سيتواصل جهد الديوان ودعمه لكل الأسر الفقيرة بالمحلية موضحاً أن ديوان الزكاة.بعد عمل دراسة متكاملة للأسر المتضررة من الأحداث سيتدخل بصورة عاجلة.لمساعدة هذه الأسر وفق نتائج الدراسة وفي ذات السياق قال مدير المصارف بالولاية أنهم ماضون في تقديم الدعم والإسناد لكل الأسر الفقيرة بالولاية وجاهزون لكل الاحتمالات للتدخل في حالة ظهور أي طارئ تتأثر منه الأسر الضعيفة وقدم الشكر.لكل شركاء الديوان من  المنظمات التي قدمت مساعدات لمحلية لقاوة علي رأسها الهلال الأحمر والعون الإنساني هذا وقد أشاد سعادة اللواء الركن عبدالله محمد عبدالله والي الولاية بجهود ديوان الزكاة بالولاية موضحاً أنه ظل يقدم عطاء سخيا وملموس وواضح ساهم في توفير الأمن الغذائي للأسر الفقيرة.لاسيما في رمضان بالإضافة إلى تقديم مشروعات انتاج متعددة ساهمت في إخراج العديد من الأسر الفقيرة الي رحاب الإنتاج.وقال أن هذه القافلة تشكل اسناد كبير لجهود حكومة الولاية في توفير الأمن والاستقرار.وقدم شكره للديوان بالمركز والولاية وناشد كل مكونات مجتمع لقاوة علي المساهمة في تحقيق الاستقرار وإنجاح وثيقة التعايش السلمي التي تم  توقيعها مبينا أن مجتمع لقاوة قادر علي تفويت الفرصة على المتربصين بأمن المجتمع مشيرا أن لقاوة ستخرج من هذه المحنة وهي أكثر تماسك وتعاضد الجدير بالذكر أن والي غرب كردفان منذ اندلاع الصراع بالمحلية  نقل كل مهام حكومته الي رئاسة محلية لقاوة وظل مرابطا هناك وقاد حوار مجتمعي كبير وحقق نحاح واضح توج بتوقيع وثيقة التعايش السلمي.بين مكونات مجتمع لقاوة

 

احصائيات الموقع

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1338
mod_vvisit_counterأمس6094
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع7432
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي36114
mod_vvisit_counterهذا الشهر71471
mod_vvisit_counterالشهر الماضي146852
mod_vvisit_counterالكل4831636


استطلاع الرأي

ما رأيك في انشاء كول سنتر خاص بالزكاة للرد على اراء واستفسارات المهتمين ... رايك يهمنا