المؤتمر الدولي لتقويم وتطوير مسيرة الزكاة بالسودان - المؤتمر الثالث - اعداد/ زاكى الدين مسلم حسن PDF طباعة البريد الإلكتروني
الكاتب / اعداد/ زاكى الدين مسلم حسن   
الأربعاء, 13 ماي/مايو 2015 05:36

بعد أكثر من ثلاثة عقود من مسيرة الزكاة  فى السودان انعقد  المؤتمر الدولي لتقويم وتطوير مسيرة  الزكاة القاصدة  فى 3مارس 2015م لابد من لتقييم الأداء ونظرة لتطوير التجربة الرائدة وتجويد الأداء .
خاطب المؤتمر السيد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن احمد البشير ووزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي الأستاذة / مشاعر محمد الأمين الدولب والأمين العام لديوان الزكاة ورئيس شعبه اتحاد أصحاب العمل بالسودان سعود البرير وممثل الوفود الزائرة من الدول الشقيقة فى الجلسة الافتتاحية.
يأتي المؤتمر الثالث الدولي لتقويم وتطوير مسيرة الزكاة بالسودان بعد 14 سنة أربعة عشر عاماً من المؤتمر الثاني الذي كان في العام 2001م والمؤتمر الأول كان في العام 1994م .
هذه الفترة كانت بها كثير المتغيرات والتحديات قابلة هذه المسيرة وام المؤتمر  عدد من الوفود من حوالي (22) دولة وعدد من العلماء والخبراء والمهتمين بأمر الزكاة وطالب رئيس اتحاد وأصحاب العمل سعود البرير بضرورة أن تشكل مخرجات المؤتمر دفعه لمسيرة العمل الزكوي بالبلاد وان القطاع الخاص عمل علي تعزيز مسيرة الزكاة والعمل الزكوي والارتقاء به الي المستوي العالمي .
تحدث ممثل الوفد المشاركة الشيخ/ زهير شفيق سعاته من دولة لبنان صندوق الزكاة وابدي سعادته بانعقاد مؤتمر تقييم الزكاة وأهمية المؤتمر للوفود المختلفة بالأخذ من تجربة السودان والاستفادة منها لدول العالم كلها وان ينعكس علي مؤسسات الزكاة في العالم العربي والإسلامي ووصف مسيرة الزكاة في السودان بأنها ناحجه تعكس البعد الإنساني السوداني باعتبارها أولي التجاري الناجحة في رسم سبيل الخير  والعمل الصالح مشددا علي ضرورة الحاجة الي تلمس خطا النجاح والتطوير في زمن العولمة والانترنت .
والأمين العام قدمه كلمة عن الزكاة قامت به وستقوم راجيا التقييم التجربة فان خطاب رئيس الجمهورية المشير عمر حسن احمد البشير فيه كثير من البشريات ودعوة لتمكين شعيرة الزكاة وتسهيل جميع العقبات التي تواجه العاملين في الجباية والمؤسسات الدولة للتعاون مع الزكاة لدورها التكافلي الكبير واعتباره تجربة السودان لأكثر شمولاً في هذا الزمان .                 
اماوزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي اشادت بديوان الزكاة وثمنت الدور الذي يقوم به ديوان الزكاة في المساعدات والعلاج وغيرها بالرغم من خروج البترول بعد انفصال جنوب السودان والتحديات والمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية التي تصدي لها الديوان؛ وذكرت أن الجباية لهذا العام 2015م  ارتفعت الي مليارين من الجنيهات . كما قام الديوان بالتركيز علي مشروعات الإنتاجية الاعاشية للأسر الفقيرة والأيتام والتامين الصحي .
خطاب السيد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن البشير المؤتمر معضدا دور الزكاة  في المجتمع و مساندة كل مؤسسات الدولة والتعاون معها موجها بالمزيد من الاهتمام والتطور والتقدم  تحقيقا لاكبر مايمكن تحقيقه فى الركن الثالث والشعيرة من رضي وتطوير التشريعات  واللوائح والقوانين وان قيادة الدولة مع الزكاة ودورها الرائد لتكون تجربة متفردة ورائدة  فى عالم اليوم.
أي مؤسسة لا تقوم وتقييم اداء نفسها بواسطة كل الإدوات والوسائل الحديثة لايمكن ان تتقدم وتتطور وتواكب المستجدات الحديثة وخيراً فعلت مؤسسة الزكاة العامرة والكبيرة  بقيام هذا المؤتمر الذي ناقش أوراقا عن الجباية والمصارف والقوانين والتشريعات و الإدارة والمال وشئون العاملين وحضور وفود من عدد الدول العربية والإفريقية وغيرها والعلماء والخبراء كان لهم دور كبير في تقييم هذه التجربة وخروج المؤتمر بتوصيات عظيمه تعطي المسيرة دفعه قوية للمضى والتوسع جباية وصرفا وإدارة ودعوة وتشريعاً .
هذا المؤتمر جاء بعد أربعة عشر عام عن المؤتمر الثاني الذي كان في العام 2001م وهي فترة طويلة ومما جعل التوصيات ان يكون المؤتمر كل أربعة أعوام وذلك للمواكبة للإحداث والمتغيرات وتقيم التجربة .
وهو دعوة لكل العالم الإسلامي لتطبيق شعيرة الزكاة لأنها تجارب الفقر والبطالة وتعالج قضايا اجتماعية كثيرة ولها كبير الأثر علي الاقتصاد خاصة بعد الأزمات المالية العالمية وما ترتب علي ذلك والإسلام يملك الحل لكثير من القضايا العالمية اليوم .
بعض الجهات ساهمت ورعت المؤتمرمنها بنك التنمية الصناعية وبنك المزارع التجاري وسودابت وغيرها وهذه الجهات الراعية تعتبر هذا دور علمي وتكافلي من اجل هذا الركن الثالث من الإسلام والاهتمام به قولا وعلما وعملا فلا بد من تخطيط وترتيب وتشريعات وقوانين ولوائح وافكار نتاج أراء العلماء والخبراء والمهتمين بشان الفريضة مناشدين بكل المجتمع السوداني لدعم مسيرة الزكاة القاصدة بالمال والخطط والأفكارالممتازة لتقوم بدورها في المجتمع السوداني .
المؤتمر الدولي لتقويم وتطوير تجربة الزكاة وهو خطاب واعلام للزكاة  في السودان والعالم الإسلامي بما حواها من موضوعات تخص تجربة الزكاة في ثلاثة عقود واكثر ، وما يتعلق بها .
المؤتمر الدولي لتقويم وتطوير تجربة الزكاة في السودان كما ذكرنا هو ظاهرة صحية ورسالة كبري والايجابيات كثيرة وان صاحبت ذلك قليل من الانخفاقات فنسبة النجاح كبيرة جدا 90 % علي اقل تقدير هى نسبة ممتازة .
نتمنى أن تتطوراكثر تجربة الزكاة في السودان وتحقق الريادة علي المستوي العالمى كله ولمزيد من الاهتمام من الحكام في العالم الإسلامي بأمر شعيرة الزكاة  ودورها الكبير في المجتمعات تكافلا وتراحما وتعاونا وتنمية .

/  اعداد/ زاكى  الدين مسلم حسن

LAST_UPDATED2
 

احصائيات الموقع

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم734
mod_vvisit_counterأمس5575
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع33761
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي49775
mod_vvisit_counterهذا الشهر83536
mod_vvisit_counterالشهر الماضي164940
mod_vvisit_counterالكل3445784


استطلاع الرأي

ما رأيك في انشاء كول سنتر خاص بالزكاة للرد على اراء واستفسارات المهتمين ... رايك يهمنا