فرحة الحرية !! - بقلم: أبشر الماحي الصائم PDF طباعة البريد الإلكتروني
الكاتب أبشر الماحي الصائم   
الثلاثاء, 07 جوان/يونيو 2016 22:46

عمود ملاذات آمنة
أبشر الماحي الصائم

فرحة الحرية  !!

لما كنا ذات خريف ناجح نطوف علي مشروعات القضارف الزراعية ذات الثمانية مليون فدان ، لاحظت يومئذ أننا نمشي الساعات الطوال علي تخوم الحدود الأثيوبية ولانجد أثراً لحكومة أو عمران ونشاط سكاني ، في منطقة مأهولة بالصمت والفراغ والخوف من المجهول !! يومها عدت مشفقا علي إمكانية سيطرتنا علي هذه البلاد الواسعة ، ونحن نتكدس بالمدن ونركز علي تنمية الحواضر !! ولم أستغرب يوم أن إستيقظنا علي وقع إستقطاع بعض أراضينا علي الحدود الشرقية !! فطالما هنالك فراغ هنالك ثغرات أمنية !!

* بالأمس طربت أيما طرب ، وديوان الزكاة يطرح علينا بعض المشروعات العملية التي تسهم في ردم هذه الهوة الأمنية ، وذلك عبر أطروحته بإنشاء جمعيات تعاونية زراعية بوﻻية القضارف علي الشريط الحدودي ، بحيث تسهم هذه الجمعيات فى إنشاء نشاط اقتصادي وشعبي وأمني ، وﻻ تعرف في هذه الحالة أتحتفل بالانجاز التنموي الأمني أم بإعجاز العصف الفقهي الذهني !! علي أن مشروع الزكاة يحتمل المزيد من إنتاج الأطروحات التي تخاطب واقعنا الحياتي ، وذلك ما إتسعت عقول تفكيرنا واستنتاجاتنا ، دونما الخروج علي مطلوبات وضوابط ومصارف الشعيرة !!

* ومن زاوية أخرى وضمن مشروعات الديوان التقليدية الموسمية ، من مشروعات فرحة الصائم وأفراح العيد ، طربت أكثر (لفرحة الحرية) التي تنهض علي مخرجات مصرف الغارمين ، بحيث تمكن الديوان هذا الموسم الرمضاني المبارك ، من إعادة وإنتاج (فرحة الحرية) للكثيرين ، وذلك وفق نص الخبر الديواني الآتي .. ( لقد تم إطلاق سراح 1968 من الغارمين من نزﻻء السجون ، الذين تم ايداعهم السجون بسبب ديون شرعية تراكمت عليهم وعجزوا عن سدادها) .. ولك في هذه الحالة أن تدرك أبعاد مايحدثه هذا الخبر من فرحة في نفوس بعض الأسر ، التي تستعيد عائلها ويلتئم شملها علي المائدة الرمضانية !!

* بحيث تأتي هذه البشريات ضمن نسخة مشروعات الديوان الموسمية ، مشروع أفراح الصائم والعيد ودعم الخلاوي والفقراء بأكثر من مائة مليار ، كما أعلن الديوان عن إستمرار عمليات إخراج 30 الف أسرة من دائرة الفقر سنويا ، وذلك عبر عمليات تمليكها مشروعات إنتاجية و... و.... و...
* مخرج .. علي أن الذي يستحوذ الإهتمام أكثر ويستحق الثناء والتوقف عنده طويلا ، في تجربة مشروع تطبيق الزكاة في السودان ، هو هذا العصف الذهني المستمر الذي يفضي لتصميم المزيد من المشروعات التي تخاطب قضايا الأمة السودانية ، ومن ثم قضايا الأمة الإسلامية ، علي أن التجربة السودانية جديرة  بالاحتذاء والإهتمام .. وليس هذا كلما هناك

 

احصائيات الموقع

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم649
mod_vvisit_counterأمس5575
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع33676
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي49775
mod_vvisit_counterهذا الشهر83451
mod_vvisit_counterالشهر الماضي164940
mod_vvisit_counterالكل3445699


استطلاع الرأي

ما رأيك في انشاء كول سنتر خاص بالزكاة للرد على اراء واستفسارات المهتمين ... رايك يهمنا