زكاة النيل الأبيض تملك أكثر من 1000 مشروع انتاجي للفقراء والمساكين بالولاية واللواء الطريفي يمتدح دور الديوان PDF طباعة البريد الإلكتروني
الكاتب كوستي : أيمن جبكول   
الخميس, 21 نوفمبر 2019 18:52

بتكلفة فاقت 70 مليون جنيه  دشنت أمانة  الزكاة بولاية النيل الأبيض صباح الخميس بمدينة كوستي نفرة المشروعات  الإنتاجية وقافلة التراحم والتواصل الثانية والتي اشتملت علي عدة محاور يستفيد منها أكثر من ١٣ ألف اسرة .
وأكد والي الولاية المكلف اللواء ركن حيدر علي الطريفي المضي قدماً بمسيرة الزكاة القاصدة  مؤأمنا  علي دور ها الواضح والمتعاظم في المجتمع .


وقال الطريفي لدى مخاطبته تدشين نفرة المشروعات الكبري بأن الزكاة كانت حاضرة في رمضان و العيدين بجانب الكوارث السيول والأمطار التي اجتاحت الولاية مؤخرا.
وبارك للعاملين  الجهد الكبير مشيدا في الوقت نفسه بأمين زكاة الولاية محمد احمد محمد عبدالله الذي استطاع أن يرسم البسمة علي شفاه الفقراء والمساكين بمثل هذه المشروعات الانتاجية .
وختم بقوله (شكراً بلا حدود  لزكاة النيل الأبيض ).
فيما قال الشيخ الفاتح عبدالرؤوف  ممثل الأمين العام  ان الزكاة علي مستوي السودان وضعت ميزانية طموحة لعام ٢٠٢٠م تلبي احتياجات مستحقيها من الفقراء والمساكين.
و كشف الفاتح إن جملة الجباية المتوقعة  للعام 2020م تبلغ 12 مليار جنيه  مؤكدا ان نسبة  71٪ من الجباية الكلية مخصصة لمصرف الفقراء والمساكين.
واشار الي أن ديوان الزكاة الاتحادي يدعم المشروعات الخدمية من صحة وتعليم  المياه بالولايات .
من جانبه كشف محمد احمد محمد عبدالله امين زكاة النيل الأبيض أن نفرة المشروعات الكبري استهدفت توزيع عدد (1000) مشروع إنتاجي  بتكلفة 57 مليون جنيه ، و نفرة دعم الخلاوى الثانية لعدد 114 خلوة بتكلفة ست مليون جنية ، و قافلة التراحم والتواصل الثانية لمحلية ام رمتة والتي استهدفت 34 قرية يستفيد منها 2241 اسرة بتكلفة سبعة مليون جنيه.
وقال أمين ديوان الزكاة أن هذا العام يبشر بانتاجية عالية في الموسم الزراعي الامر الذي سينعكس  إيجابا على جباية الزروع ، وأضاف أن جملة الجباية للعشرة أشهر الماضية بلغت 290 مليون جنيه بزيادة كبيرة مقارنة عن العام الماضي التي بلغت ١١٩مليون جنيه وأن جملة الصرف خلال ذات الفترة بلغ 188 مليون جنيه ، بينما كان الصرف  في العام الماضي ١١٠ مليون جنيه مشيرا بأن تكلفة نفرة مشروعات التواصل والتراحم الثانية والتي   بلغت ٧٠ مليون لم تدرج ضمن منصرفات التسعة أشهر الأولى من العام الحالي .
وقال عبدالله بأن الديوان استطاع أن ينفذ تلك المشروعات رغم الظروف الاقتصادية والأحداث التي مرت بها الولاية في الفترة الماضية. وختم أمين ديوان الزكاة حديثه مشيداً بالعاملين وبلجان الزكاة القاعدية التي وصفها بالساعد الأيمن للديوان .
بدوره ثمن ممثل لجان الزكاة القاعدية امير احمد ساتي دور الديوان في تخفيف حدة الفقر وطالب بضرورة قيام ورشة للجان الزكاة القاعدية بالولاية لتدريبهم على حسن اختيار المستفيدين والمستحقين وقال أن هذه النفرة هي ضربة بداية لنفرات كبري قادمة بإذن الله وقال ساتي لن نجعل بعد اليوم اي طالب يترك المدرسة بسبب الفقر.

 

احصائيات الموقع

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم621
mod_vvisit_counterأمس5575
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع33648
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي49775
mod_vvisit_counterهذا الشهر83423
mod_vvisit_counterالشهر الماضي164940
mod_vvisit_counterالكل3445671


استطلاع الرأي

ما رأيك في انشاء كول سنتر خاص بالزكاة للرد على اراء واستفسارات المهتمين ... رايك يهمنا